سلافة حجازي

سلافة حجازي

هي أول امرأة تعمل في مجال إخراج الرسوم المتحركة في سوريا، سلافة حجازي كاتبة ومخرجة وفنانة تشكيلية من سوريا.
يهتم نتاجها الابداعي بعد الثورة السورية بتصوير تأثير الصراع السوري على الأطفال والمدنيين، وأبعاد اعتماد لغة العنف والسلاح على الإنسان والمجتمع السوري. معظم رسوماتها بعد الثورة تصور أطفالاً انتهكت حقوقهم في اللعب والحياة الآمنة . أيضاً اهتمت سلافة بتناول أسى التعذيب وألمه في رسوماتها. 
 
شاركت سلافة في بدايات سنة ٢٠١٣ بمشروع فني يعود مردوده المالي إلى اللاجئين السوريين في مخيمات اللجوء. المشروع باشراف دار “كوريدور” الدنماركية  في كوبنهاغن، بعنوان “الفن في المنفى”، وبدعم من المركز الدنماركي للثقافة والتنمية، يتضمن أعمالاً لتسعة فنانين وكتاب سوريين\ات، سيُعاد إنتاج الأعمال على شكل ملصقات وصور وكتب وبطاقات بريدية، ستُباع في معرض «الفن السوري المقاوم»، الذي يُقام في البرج الدائري في كوبنهاغن، حتى 12 أيار (مايو) ٢٠١٣. 
سلافة حجازي من مواليد سورية ١٩٧٧، درست في المعهد العالي للفنون المسرحية (قسم الدراسات المسرحية)، وفي مركز أدهم إسماعيل للفنون التشكيلية (قسم الرسم والنحت). اشتهرت سلافة  بفيلمها السينمائي “طيور الياسمين” الذي نالت عنه عدة جوائز عربية وعالمية. يحاول فيلم الرسوم المتحركة «طيور الياسمين» بطريقة مبسطة أن يبحث في موضوع الخلود والموت. هذا الموضوع الفلسفي الذي يشغل مخيلة الأطفال  ويرفع أسئلة لا متناهية في أذهانهم عن الوجود الإنساني بحد ذاته. يتناول الفيلم قصة طائر الياسمين «غيث»، الذي يجوب الغابات برفقة صديقته «هتون»،  لكي يجمع وصفة شفاء لـ«طيور الياسمين» من وباءٍ خطير ألم بها. وكان «غيث» قد فقد منذ زمن والديه في أثناء بحثهما عن الوصفة.
 
عملت سلافة مخرجة وكاتبة لمجموعة من المسلسلات والأعمال التنموية التربوية الموجهة للأطفال والأسرة منذ سنة ١٩٩٧، تنوعت أعمالها ما بين الرسوم المتحركة والدراما الحية والدمى والأعمال الوثائقية، وكانت من الفريق المؤسس لقناة (سبيس تون) الفضائية للأطفال. 
من أعمالها برنامج وجهة نظر، مسلسل دمتم سالمين، ومسلسل مدينة المعلومات ٢٠٠٤ الذي حصد ثلاث جوائز ذهبية كأفضل عمل في كل من: مهرجان الخليج ومهرجان القاهرة ومهرجان تونس للإذاعة والتليفزيون. كما اعتبر برنامجها الأخير (بيتي العربي) ٢٠٠٧ من أضخم الانتاجات العربية للأطفال حسب تقريرلقناة الجزيرة.
 
 
الموقع الرسمي للفنانة سلافة حجازي:
الصفحة الشخصية للفنانة سلافة حجازي على الفيس بوك:

الميديا المتعلقة