الأرشيف الشهري لـ: ‘سبتمبر, 2017’

رغم الحرب.. الصناعة في ريف إدلب مستمرة بين التجديد والحداثة

رغم الحرب.. الصناعة في ريف إدلب مستمرة بين التجديد والحداثة

لأنّ الحاجة هي أم الاختراع، فإنّ السوريين لم يستكينوا لواقعهم المؤلم، قاوموا كلّ الظروف القاسية، وراحوا يبتكرون سبل مقاومة تساعدهم على العيش، من هذه السبل العمل على إحياء صناعات قديمة، فيما ظهرت أيضاً صناعات حديثة تميزت بها إدلب وريفها.

قراءة المزيد

التأجيل الذي طار (1)

التأجيل الذي طار (1)

حكاية الشباب السوري مع التأجيل والهرب من الخدمة الإلزامية والطلب إلى الاحتياط مريرة. هنا إحى تلك الحكايات المريرة التي تسلط الضوء على واقع الفساد وعلى الواقع الذي يمشي فيه الشباب السوري في الداخل على الحد الفاصل بين الموت والحياة.

قراءة المزيد

هل ستكون للصين حصة الأسد من إعادة إعمار سوريا؟

هل ستكون للصين حصة الأسد من إعادة إعمار سوريا؟

هل يمكن أن تلعب الصين دورا في إعادة إعمار سورية؟ وما هي الدوافع التي قد تدفعها لذلك؟ الباحث الإيطالي يوجينيو داكريما، يحلل في مقاله هذا الدور الصيني في سورية، محاولا الإجابة على الأسئلة السابقة.

قراءة المزيد

الميليشيات ورأسمالية المحاسيب تعيق عملية إعادة إعمار سوريا

الميليشيات ورأسمالية المحاسيب تعيق عملية إعادة إعمار سوريا

الحديث عن إعادة الإعمار في سورية اليوم بات مكثفا، الأمر الذي يطرح أسئلة تنوس بين السياسي والاقتصادي، أسئلة تتعلق بما إذا كان هذا الحديث يعني تعويم نظام الأسد مجددا، وعن الاحتمالات الممكنة لتنفيذ إعادة الإعمار في ظل فوضى الميليشيات في الداخل وارتهان قرار النظام للخارج. الباحث والكاتب جوزيف ضاهر يناقش في بحثه هذا، هذه الإشكاليات وغيرها.

قراءة المزيد

بنات الفزعة

بنات الفزعة

بتاريخ ١١/٢/٢٠١٤ وقبل عيد الحب بثلاثة أيام أفرج عنها مع الفتيات الأربع اللواتي كانت برفقتهن في الجوية. كان والدها بانتظارها حاملاً خمس ورداتٍ جورية برفقة الدكتور المشرف على رسالتها للماجستير، وبعضاً من أصدقائها كان قد دعاهم لاستقبالها. تقدم منها ومن صديقاتها وقدم وردةً لكل منهن قائلاً: “كل عام وإنتو الحرية”.

قراءة المزيد

باسل الصفدي.. شرق القلب ومتوسطه

باسل الصفدي.. شرق القلب ومتوسطه

ضمن سلسلة مقالات تنشرها حكاية ما انحكت، عن الراحل باسل الصفدي، يكتب هنا صديقه و”زميله” في المعتقل، شيار خليل، شهادة ألم وحب لصديقه الراحل.

قراءة المزيد

نور بعد الظلام

نور بعد الظلام

أثناء هربها مع أولادها من براثن الحصار والخوف دخلت الرصاصة في فخذها. إلا أن التوقف كان مستحيلا، ليتورم الجرح ويصبح العمل الجراحي متعذرا ما لم يتوقف الورم، ما اضطرها إلى تنظيف جرحها بنفسها يوميا، في قتال مع القدر الذي أوصلها إلى لبنان حيث تعمل اليوم.

قراءة المزيد