عن سوريا تكتب

مجلة ثقافية سياسية إلكترونية تعنى باستشراف المستقبل السوري، بدءا من المرحلة الانتقالية والعدالة الانتقالية وصولا إلى شكل الدولة السورية وطبيعة نظامها ودستورها مستقبلا، مرورا بطبيعة الاقتصاد السوري وكيفية إعادة الإعمار وبناء الثقافة والمؤسسات.

يأتي مشروع هذه المجلة الالكترونية، والتي جاءت ثمرة التعاون بين مؤسسة سمير قصير وموقع حكاية ما انحكت SyriaUntold، انطلاقاً من الحاجة الماسة إلى صوت ديمقراطي مؤثر وفاعل حالياً ومستقبلاً.

 منبرنا هذا هو مجلة الكترونية تحمل على عاتقها العمل الكتابي التأسيسي سياسياً وثقافياً واجتماعياً لفكرة دولة المواطنة المأمولة في سوريا، وتعزيز الإيمان بالحريات العامة والخاصة، وبالديمقراطية، وتكريس الفكرة الوطنية الناظمة لمكونات المجتمع السوري بمختلف تلاوينها وأشكالها المجتمعية تحت سقف سوريا ديمقراطية تعددية تكفل حقوق كل مكوناتها بالتساوي.

المجلة ليست صحيفة تعنى بالحدث اليومي، ولا تعتبر نفسها من الإعلام السوري البديل. هي منبر سيطرح الأسئلة الكبرى المتعلقة بشكل الدولة السورية ونظامها البديل، ورؤيتها لإعادة إعمار البلد اقتصادياً وتوزع فعاليات المجتمع السوري في مواقع منافية لمواقعه الما قبل وطنية الحالية، والتي تزداد يوماً بعد يوم كلما فعل العنف فعله الكارثي في نسيج هذا المجتمع.

نطمح لأن تقوم المجلة بعمل فكري وثقافي وسياسي “مكتوب وتأسيسي” على قدر من الأهمية يلائم التغيرات الكبيرة التي طرأت وتطرأ على بلدنا سوريا، وهي ستعمل على استقطاب أقلام قادرة على الكتابة في الأبواب الخمسة لها، واستكتاب كفاءات سياسية واقتصادية وحقوقية قانونية وثقافية مهمة، إلى جانب تنسيقها مع المنابر الصحفية الوليدة والمراكز الإعلامية ومراكز الأبحاث والدراسات السورية المعنية بشؤون المجتمع السوري.

مضمون المجلة

1- المؤسسات:  الكتابة حول كل ما يتعلق ببناء دولة مؤسسات دستورية في سوريا، تكون كفيلة بتعزيز الهويَّة الوطنية السورية، ومعالجة التحديات المرتبطة بالانتماءات الطائفية والمذهبية والإثنية، وتحوُّلها إلى وحدات سياسيَّة ثابتة، بحيث لا تصبح تلك المكونات نابذة للمؤسسات الدستورية أومفككة لها.

 2- الاقتصاد: مقالات عن الوضع الاقتصادي في سوريا منذ بدء الأزمة السورية، وتحديد العلاقة بين الانهيار الاقتصادي والحرب الأهليَّة، والبحث عن النمط الاقتصادي الملائم للمجتمع السوري مستقبلاً بما يضمن استقلالية القرار السياسي. وعن الاقتصاد في ظل الثورة والموزَّع بين السلطة الحاكمة والمعارضة، ولن ننسى متابعة موضوع الآثار وما تتعرض له من نهب وسرقة، والخسارة التي أصابت الرصيد الاثري في سوريا..

3-  العدالة الانتقالية: تحديد الوسائل والطرق التي تضمن الانتقال بسوريا من مرحلة الفوضى إلى بر  الأمان، عبر محاسبة المسؤولين، وتخليد ذكرى الضحايا، وتقديم رؤى اجتماعية وسياسية لإعادة التقارب بين كل المتضررين من العنف من كل أطراف النزاع, على أساس “سوريا للجميع “، وبشكل يضمن رتق النسيج المجتمعي الممزق اليوم. من الضروري أيضاً تقديم أفكار حول النظام الجمهوري والبرلماني وشكل الدولة وتقديم مقترحات لدستور الدولة السورية مستقبلاً وقوانين الأحوال الشخصية، وأحوال المرأة السورية المهددة اليوم من قبل القوى الدينية الظلامية، وعلاقة الدين بالدولة. نطمح لأن يكتب في هذه المجالات كتّابٌ حقوقيون (محامون ونشطاء حقوق الإنسان) متمرسون بالشأن القانوني.

4- إعادة الإعمار: طرح أفكار حول الآليات التي يمكن أن يعاد الإعمار الاقتصادي فيها في سوريا، بدون سطوة الشركات المتعددة الجنسيات التي تسلب القرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وكيفية التعويض وجبر الضرر للمتضررين اقتصادياً، والمحافظة على الإرث المعماري السوري.

 5- الثقافة: لقد خلقت الانتفاضة السورية ثقافة رفض الآخر الخاصة بها، وثقافة قبول الآخر الخاصة بها، وهما ثقافتان تتعرضان لانزياحات وأحياناً إلى تبادل أدوار تبعاً للواقع السوري وتحولاته الدائمة. لكن من المؤكد أن ثقافة جديدة ولدت وهي بحاجة إلى أن تكون تحت مجهر النشر والمتابعة كما تحت مبضع النقد والتشريح.

أيضاً، تشهد المناطق الخارجة عن سطوة النظام السوري حالات حراك ثقافي يتمثل في مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية، او العروض المسرحية التي تعرض في المناطق الشمالية بدعم ورعاية من فنانين سوريين وناشطين يقيمون داخل الأراضي السورية أو يدخلون ويخرجون من أرض الوطن.

الأدب والفن وعلاقتهما بالواقع السوري اليوم ومستقبل الثقافة أمران بالغا الاهمية أيضاً. كل الشؤون الثقافية وآفاقها التي يحبل بها البلد هي من أولويات المجلة، كي يساعد ذلك على فهم التحولات الثقافية التي تحدث في سوريا ومستقبل هذه التحولات.

هيئة التحرير

– رئيس التحرير : محمد ديبو – كاتب وباحث سوري – حكاية ما انحكت

– رئيس تحرير (النسخة الانجليزية): أندريا ليوتي – صحفي وباحث إيطالي – حكاية ما انحكت

– للمراسلة الرجاء ارسال بريد الكتروني على العنوان التالي: syriawrites@syriauntold.com

 

شروط ومعايير النشر في المجلة

1-    أن لا يتجاوز حجم المقال المرسل للنشر 1200 كلمة كحد اقصى.

2-    أن يدخل  المقال والأفكار التي يعالجها في إطار احد أبواب المجلة الخمسة حصرياً.

3-    لا ننشر مواداً سجالية او ردوداً على مواد لكتّاب لم تنشر في مجلتنا.

4-    نمتنع عن نشر أي مادة تحتوي عبارات نابية او شتائم, أو تدخل في إطار شخصنة المشكلات.

5-    يخضع ترتيب النشر للمواد في أعداد المجلة وفقاً لتسلسل وصولها إلى المجلة بالبريد الالكتروني.

6-    يقوم الكاتب بإرسال نبذة عن مقاله المراد نشره لا تتجاوز 100 كلمة، يقوم منسق المجلة ورئيس التحرير بقراءتها ومناقشته بها قبل كتابة المقال ونشره.

7-    لا تنشر المجلة أي أبحاث او نصوص طويلة خارج عدد الكلمات المحدد أعلاه، ولكنها قد تقوم بطلب بحث او نص معين في فترات غير منتظمة بحسب الحاجة إلى معالجة موضوع معين ويتم الاتفاق على ذلك مع أحد الكتاب.

8-    تقوم إدارة التحرير بقراءة كل نص ثم التعقيب عليه ووضع ملاحظات ليصار إلى إعادة إرسالها للكاتب خاصة حين يكون الموضوع بعيدا عن مسألة استشراف المستقبل السوري الذي يجب أن يكون ظاهرا في كل مقال، و هذا لا يعني أنه يحق لإدارة التحرير التدخل في أفكار الكاتب أو الباحث التي له الحق المطلق بالتعبير عنها، بل معالجة الأفكار التي نريدها وسبق ذكرها فوق دون الابتعاد عن الموضوع.

9-    تدفع المجلة مكافأة مالية قدرها 100 دولار امريكي على الأقل لكل نص ينشر فيها.